الحرارة المرتفعة والغبار أبرز ملامح الطقس خلال الأسبوع الأول من رمضان

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/05/21 م ، 1438/8/25هـ
الحرارة المرتفعة والغبار أبرز ملامح الطقس خلال الأسبوع الأول من رمضان

موقع طقس العرب - حسن عبدالله - سنان خلف - يبدو أن بداية شهر رمضان المبارك لهذا العالم ستتزامن مع بداية فعلية لفصل الصيف في المنطقة، اذ تشير آخر المعطيات حول الحالة الجوية خلال الأسبوع الأول من الشهر الفضيل إلى حدوث المزيد من الإرتفاع على درجات الحرارة مع نشاط للرياح المثيرة للغبار الكثيف أحياناَ وتتراجع الأمطار في المناطق الجنوبية الغربية والغربية بشكل ملموس.

 

وفي التفاصيل فيعود هذا التغير على الأجواء إلى تعمق منخفض الهند الموسمي بشكل كبير، وبداية تأثير الرياح الموسمية على الهند، مما يؤدي لنشاط الرياح الساخنة المثيرة للغبار الكثيف على المنطقة والمعرفة باسم رياح البوارح.

 

 

موجات من الغبار الكثيف تسيطر على المنطقة:
 ومع اقتراب الشهر الفضيل تزداد المؤشرات على تأثر مناطق وسط وشرق المملكة "منتصف الأسبوع الأول من رمضان" بنشاط رياح البوارح المثيرة للغبار، وذلك نتيجة لتعمق منخفض الهند الموسمي في الجنوب الشرقي من الجزيرة العربية، إضافة إلى تأثير المرتفع الاوروبي على بلاد الشام وشمال غرب السعودية.

 

ونظراَ  لضعف الموسم المطري لهذا العام وقلة الأمطار وحالة الجفاف التي سيطرت على المنطقة والتي تسببت بتفكك التربه فيُتوقع أن تكون هذه الموجات من الغبار كثيفة أحيانا، وتعمل على تدني وربما انعدام مدى الرؤية الأفقية. 

 

 

مسار تصاعدي على درجات الحرارة
مع تعمق منخفض الهند الموسمي في اجواء المنطقة ترتفع درجات الحرارة بشكل إضافي لتصبح الأجواء حارة إلى شديدة الحرارة وقاسية بشكل عام، اذ قد تتجاوز الحرارة حاجز الـ 45 درجة مئوية في بعض المناطق خاصة في الثلت الثاني من الشهر الفضيل. 

 

الحرارة اكثر اعتدالا في شمال السعودية:
أما عن شمال المملكة فتكون درجات الحرارة أكثر اعتدالا، بل وربما تميل للبرودة النسبية ليلاَ في أقصى المناطق الشمالية من المملكة، وخاصة الجوف والقريات وعرعر، حيث تنخفض الحرارة إلى مستويات عشرينية نهارا واقل من 15 ليلا احيانا خلال أيام شهر رمضان المبارك، ويعود سبب ذلك إلى توقع اندفاع عدة كتلة هوائية لطيفة الحرارة خلال الشهر الفضيل نحو  الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.

 

 

تراجع الامطار في المناطق الجنوبية الغربية:
بالرغم من الهطولات المطرية التي تعرضت لها الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة خلال الايام الماضية إلا أنها تعتبر أقل من معدلاتها  لمثلها الوقت من العام، ونقصد هنا "موسم الهطول الربيعي الأول"، ويتوقع مع بداية تأثير  منخفض الهندالموسمي مطلع الشهر الفضيل أن تتراجع فرص الأمطار الرعدية لتصبح محدودة النطاق ومحلية الطابع، لتعاود الأمطار الموسمية نشاطها من جديد في "موسمها الثاني" في شهر اغسطس بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.

 

ويتابع مركز طقس العرب الاقليمي التغيرات الجوية المتوقعة خلال الفترات القادمة في المنطقة بمشيئة الله، وعلى أي تغير قد يحدث في الظروف الجوية.

 

سمات
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً