المنشطات الرياضية التستستيرون مثالاً

محمد العزام
محمد العزام
مُدون في طقس العرب
2018/01/02 م ، 1439/04/15هـ
المنشطات الرياضية التستستيرون مثالاً
المنشطات الرياضية التستستيرون مثالاً

طقس العرب - كثيراً ما نسمع عن استبعاد احد الرياضيين من احدى البطولات او ايقافه او معاقبته لظهور نتائج ايجابية عند عمل فحص المنشطات ، هذه المنشطات هي وهم يسيطر على بعض الرياضيين على الرغم من نتائجه التي قد تظهر على اداء او شكل اللاعب وقد ترضيه حينها، الا ان اضرارها التي تعود عليه بها اكبر.

 

والمنشطات الرياضية هي مواد يتم تناولها لزيادة قوة الاداء او رفع التحمل الدوري التنفسي او زيادة حجم العضلات، وتكون في اغلبها هرمونات ومواد تفرز في الجسم اصلاً لكن بنسب واحجام مختلفة، ولكن تناول المنشطات يقوم على امداد الجسم بها بشكل اكبر.

سنتناول في هذه السطور هرمون التستستيرون .

 

التستستيرون وهو هرمون من فصيلة الستيرويدات البنائية وله في الجسم عملان اساسيان وهما البناء وصفات الذكورة، يفرز لدى الذكور من الخصيتين ومن المبايض عند الاناث.

 

اضراه:

- مشاكل في النمو.

- اكتئاب ومزاج عصبي وحاد.

- مشاكل في الكبد والكلى.

- ضغط الدم .

- التهابات بالعضلات والاوتار.

- حب الشباب.

 

مشكلة خاصة بالرجال:

العقم وضمور الخصيتين :فعندما يكون هذا الهرمون متواجد بالجسم بكميات كبيرة لن تقوم الخصيتين بعملهم بأفراز هذا الهرمون فلا حاجة لذلك مما يتسبب بضمور الخصيتين والعقم .

 

مشكلة خاصة بالنساء:

تغير الملامح الانثوية فيظهر الشعر الزائد ويصبح الصوت خشناً وينعكس على الدورة الشهرية ايضاً.

 

 

مشاكل في المجال الرياضي

- استبعاد اللاعب من المنافسة وايقافه عنها وقد يصل الايقاف مدى الحياة.

- عقوبات قد تصل الى فريق ناديه او بلده .

- سحب الجوائز والميداليات من فريقه ان حصل عليها.

 
سمات
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً