اليوم الذي استخدم به كريستوفر كولومبوس خسوف القمر ليُنقذ نفسه

عمر الدجاني
عمر الدجاني
متنبئ جوي- مسؤول قسم الأخبار الجوية
2018/07/27 م ، 14/11/1439هـ
اليوم الذي استخدم به كريستوفر كولومبوس خسوف القمر ليُنقذ نفسه
اليوم الذي استخدم به كريستوفر كولومبوس خسوف القمر ليُنقذ نفسه

طقس العرب - في ١٢ تشرين الأول عام ١٤٩٢، وصل كريستوفر كولومبوس إلى جزر في الباهاما ورفع الراية الاسبانية معلناً أن هذه الجزر أصبحت تابعة للملك فرديناند والملكة إيزابيلا.

 

مصاعب كبيرة .. ورزنامة الخسوف المنقذة

 

وكان كولومبوس يظن أنه وصل إلى آسيا قادماً من الغرب. وبالرغم من أن هذه الرحلة هي الأشهر تاريخياً، إلا أن كولومبوس رجع إلى الأمريكيتين ثلاث مرات أخر خلال العقد التالي وحملته أسفاره إلى جزر الكاريبي وأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى.

 

 

في آخر رحلة له، غادر كولومبوس كاديز الإسبانية عام ١٥٠٢، ووجد نفسه بعد عامين من الإبحار عالقاً مع طاقم ساخط وهائج على الشاطئ الشمالي لجامايكا، بعد أن اجتاح سفنه دود أكل خشبها فتركها مثقوبة تسرب الماء. سرعان ما ضاق سكان الجزيرة بالقادمين الجدد وبنهمهم وعمليات السلب والنهب التي يرتكبونها في القرى، فامتنعوا عن تقديم المؤونة والغذاء لهم.

 

انسحب كولومبوس إلى سفينته وتأمل وضعه الحرج، ثم انكب على التقويمات الفلكية التي يحملها معه، فلاحظ أن خسوفاً كلياً للقمر سيقع في ٢٩ شباط ١٥٠٤.

 

 

استدعى كولومبوس ممثلي سكان الجزيرة وحذرهم من من أنه سيخسف القمر لامتناعهم عن مساعدته وطاقمه.

 

وأخبرهم أن القمر سوف يُخفي القمر ثم يظهر ملتهباً غاضباً في ليلة ٢٩ شباط. وبالفعل، ارتفع القمر كاملاً في الليلة المرتقبة، ثم بدأ الخسوف ليتآكل من وجه القمر جزء متزايد حتى عتم تماماً، وبقي في السماء قرص أحمر باهت.

 

ذعر سكان الجزيرة من الحدث ومن تنبؤ كولومبوس به، وتوسلوا إليه أن يسامحهم ويطلب لهم الرحمة من ربه. وفي اليوم التالي، أحضروا الطعام وبذلوا كل ما بوسعهم لإرضاء كولومبوس وطاقمه.

 

 

وفي ٢٩ حزيران ١٥٠٤، أنقذت سفينة اسبانية كولومبوس وجماعته بعد سنة قضاها على الشاطئ، وحط بعد بضعة شهور في اسبانيا لتنتهي أسفاره إلى العالم الجديد.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً