حالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على أجزاء مختلفة من المملكة خلال الايام القادمة

ناصر حداد
ناصر حداد
متنبئ جوي - قسم تطوير النماذج العددية
2018/02/13 م ، 1439/05/28هـ
بالخارطة التوضيحية .. تنبيه متقدم من حالة ماطرة شديدة الفعالية تعتبر الأولى هذا الموسم والأكثر شمولية منتظرة نهاية الاسبوع
بالخارطة التوضيحية .. تنبيه متقدم من حالة ماطرة شديدة الفعالية تعتبر الأولى هذا الموسم والأكثر شمولية منتظرة نهاية الاسبوع

طقس العرب – م. ناصر حداد – من المنتظر أن تستقبل المملكة حالة من عدم الاستقرار الجوي  اعتباراً من نهار الخميس وحتى يوم الأحد 15 حتى 18 فبراير 2018، بحيث تجلب الأمطار على أجزاء مختلفة من البلاد خاصة المنطاق الشمالية والغربية من المملكة.

 

ومن المتوقع أن يكون تأثير الحالة الماطرة على مرحلتين؛ الأولى (حالة من عدم الاستقرار الجوي) ما بين ظهر الخميس وحتى فجر السبت، والثانية (جبهة هوائية باردة قوية الفعالية) ما بين نهار السبت وفجر الأحد بمشيئة الله.

 

تأتي تلك الظروف الجوية على إثر توقع اندفاع تيارات هوائية دافئة ورطبة قادمة من بحر العرب مباشرة نحو وسط وشمال المملكة، تتقابل مع اندفاع تيارات هوائية مشبعة بالرطوبة في جميع طبقات الغلاف الجوي وهي قادمة من مناطق شبه استوائية عبر السودان نحو الجزيرة العربية.

 

يتزامن كل ما سبق مع اقتراب تدريجي لمنخفض جوي وكتلة هوائية باردة في جميع طبقات الجو، عبر شرق البحر المتوسط وشمال مصر نحو المملكة وصولا الى الكويت وذلك خلال أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد.

 

وتوضح الخريطة المرفقة التالية كميات الأمطار من المركز الأوروبي وذلك خلال أيام الجمعة وحتى الأحد بمشيئة الله

 

 

وفي التفاصيل، فمن المتوقع أن تسود أحوال جوية غير مستقرة وذلك مع ساعات نهار الخميس على مناطق متفرقة من تبوك وحائل والحدود الشمالية والجوف، وتكون شدة الحالة ضعيفة في بداية الأمر، قبل أن تشتد الحالة بشكل تدريجي مع ساعات المساء والليل المتأخر وخلال يوم الجمعة بمشيئة الله، حيث سيتكون حزام من السحب الممطرة اعتبارا من صباح الجمعة وحتى العصر يشمل النصف الجنوبي من منطقة تبوك امتداداً نحو عرعر في أقصى شمال المملكة باذن الله تعالى.

 

المرحلة الأولى ومن الناحية العلمية تأتي ضمن تأثير ما يعرف بالجبهة الهوائية الثابتة (Stationary Front) وتنشأ عندما تتقابل كتلتين هوائيتين أحدهما دافئة والأخرة باردة، الا أن أيا من تلك الكتلتين لا تستطيع الصعود أو السيطرة على الأخرى، فتبقى الجبهة ثابته في مكان ضمن فترة تأثيرها الزمني،

 

ويعني ذلك، أن نطاق تشكل قطار السحب الممطر سيكون ضيقاً وحصراً على مناطق محددة، وبالتالي ستهطل الأمطار في ذات المناطق دون غيرها ضمن فترة تأثرها بتلك الجبهة.

 

أما القسم الثاني من الحالة الجوية الماطرة، فبعد مشيئة الله، يأتي سببها على أثر توغل الكتلة الهوائية الباردة (Cold Front) نحو سواحل البحر الأحمر وعموم المنطقة الشمالية، اذ يتوقع أن تندفع جبهة هوائية باردة مع ساعات نهار السبت وبدءاً من شمال غرب تبوك وتتحرك بسرعة نحو الجنوب والشرق أي انها تشمل أجزاء من المدينة وشمال جدة وحائل والقصيم وصولا الى الجوف والحدود الشمالية. وقد تشهد بعض المناطق تساقط زخات من البرد.

سمات
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً