إخفاء الإعلان

تسونامي مدمر ضرب بيروت والمدن اللبنانية عام 551 م

2017/10/25

طقس العرب- تعتبر ظاهرة التسونامي واحدة من أخطر الظواهر التي قد تمر بها الدول؛ نظرا للآثار المدمرة التي قدر ترافقها كما حدث في تسونامي اليابان عام 2011 أو في جنوب شرق آسيا عام 2004.

 

ولكن في العصور القديمة شهدت مدينة "بيروت ومدن لبنانية تسونامي مدمر، وتحديدًا بتاريخ 7-9-551 مـ، حيث وقع زلزال شديد (بقوة تقديرية بلغت 7.5 درجة على مقياس ريختر) قُبالة سواحل المدينة؛ مما أدّى إلى مقتل نحو 30.000 شخص في بيروت لوحدها، و قد أثر الزلزال أيضاً على مُعظم المُدن الفينيقيّة في لُبنان و شمال فلسطين و غرب سوريّا.

 

وعقب الزلزال، انسحبت مياه البحر المُتوسط مئات الأمتار وسط دهشة سُكّان الشاطئ الذين كانوا مصابين بالذعر بسبب الزلزال، قبل أن تضرب الساحل اللبناني موجات المدّ البحري "تسونامي" حاصدةً المزيد من الضحايا. وكانت أكثر المُدن تضرُراً حينها، البترون و صور و طرابلس و بيروت و القيصرية.

 

وذكرت الدراسات حول هذه الكارثة أن "التسونامي" مسح الساحل اللبناني بشكل كبير بحيث تحوّلت العديد من المُدن الساحلية شرق المتوسط إلى آثار، و قد وردت دلائل على حُدوث أضرار حينها في وادي الأردن و البتراء، إلا أن بعض الدراسات الأخرى أشارت إلى أن تلك الأضرار مُتعلقة بحدث آخر.