موجة باردة تؤثر على مناطق واسعة وتعتبر الأقوى هذا الموسم

ناصر حداد
ناصر حداد
متنبئ جوي - قسم تطوير النماذج العددية
2017/12/03 م ، 1439/03/16هـ
موجة باردة تؤثر على مناطق واسعة وتعتبر الأقوى هذا الموسم
موجة باردة تؤثر على مناطق واسعة وتعتبر الأقوى هذا الموسم

طقس العرب – م. ناصر حداد – تندفع نحو المملكة كتلة هوائية شديدة البرودة وذلك مع نهاية الأسبوع الحالي 7-9 ديسمبر / كانون أول لعام 2017، وتؤدي الى تدني كبير في درجات الحرارة ليلاً في مناطق واسعة من شمال ووسط وشرق المملكة، تشمل العاصمة الرياض خاصة فجر السبت.

 

الموجة الأكثر برودة هذا الموسم

 

تعتبر هذه الموجة الباردة المتوقعة هي الأقوى هذا الموسم (حتى الان)، حيث يتوقع أن تهوي معها الحرارة الى 1-3 درجات تحت الصفر المئوي في المنطقة الشمالية وتشمل الجوف والحدود الشمالية وحائل وأجزاء من تبوك، كما تشمل بحدة أقل منطقة الرياض والقصيم وأجزاء من الشرقية مثل حفر الباطن والقيصومة حيث تكون الحرارة في تلك المناطق حول الصفر المئوي.

 

تشكل الصقيع وارد .. واشتداد حدة البرد صباح السبت

 

ترتفع الفرص لتشكل الصقيع صباح الجمعة في عموم المنطقة الشمالية، في حين يشتد تركيز البرد صباح السبت وتتوسع رقعة الصفر المئوي لتطال أجزاء من المنطقة الوسطى والشرقية، مثل الرياض والقصيم إضافة الى حفر الباطن والقيصومة، كما لا يستبعد تشكل الصقيع صباح السبت في أجزاء من القصيم.

 

 

يجدر الذكر بأن العاصمة الرياض نفسها ستتأثر بالموجة الباردة خاصة مع ساعات الليل والصباح الباكر من يوم السبت، اذ قد تلامس حاجز الصفر المئوي.

 

ومن الناحية العلمية، يحتاج تشكل الصقيع الى توفر ظروف جوية خاصة، تتمثل بسيطرة أجواء باردة (أقل من 3 درجات مئوية) وسماء صافية خالية من الغيوم ليلاً، إضافة الى هدوء سرعة الرياح وتوافر رطوبة جيدة في الأجواء،

 

وترفع هذه الظروف من كمية الحرارة المفقودة من سطح الأرض عن طريق الاشعاع الحراري (أثناء الليل)، فيبرد الطقس ويكون مقدار التبريد والفاقد الحراري أكبر على سطح الأرض مباشرة، وتبدأ حينها عملية تكاثف بخار الماء ليشكل الندى على سطح الأرض والاسطح المعدنية، وفي حال اقتراب الحرارة السطحية من الصفر المئوي، يتجمد الندى مشكلاً الصقيع.

 

 

ويعود سبب هذه الموجة الباردة المرتقبة الى توقع اندفاع كتلة هوائية باردة يوم الأربعاء 6 ديسمبر / كانون أول، تجلب في بداية الأمر الرياح النشطة وبعض الغبار على بعض المناطق، تُتبع ببناء مرتفع جوي قوي فوق العراق وشمال الجزيرة العربية مع نهاية الاسبوع،

 

ويؤدي ذلك الى هبوب رياح شمالية الى شمالية شرقية باردة جداً نحو مختلف المناطق خلال نهاية الأسبوع، وتشتد بشكل تدريجي لتبلغ الذروة مع ساعات صباح السبت بإذن الله.

 

وفي مثل هكذا ظروف جوية، ينصح بأخذ الحيطة والحذر والاستعداد جيدا لتلك الموجة الباردة لاسيما لكبار وصغار السن، تجنباً للإصابة بأمراض البرد والرشح لا قدر الله، وذلك عن طريق استعمال وسائل التدفئة وارتداء ملابس شتوية أكثر دفئاً.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً