هام | العاصفة المدارية لبان تُشعل فتيل الوسم في السعودية

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2018/10/16 م ، 1440/02/07هـ
هام | العاصفة المدارية لبان تُشعل فتيل الوسم في السعودية
هام | العاصفة المدارية لبان تُشعل فتيل الوسم في السعودية

طقس العرب -سنان خلف - تحديثات مميزة من النماذج العددية المشغلة في أروقة شركة طقس العرب، حيث تُبشر المملكة العربية السعودية ببداية قوية ومميزة لموسم الوسم هذا العام، حيثُ تشير آخر التوقعات الجوية إلى تأثر المملكة بحالة من عدم الإستقرار الجوي "تتسم بالقوة في بعض المناطق" وتشمل بمشيئة الله مناطق واسعة من المملكة، بما فيها مدينة الرياض وأجزاء من المنطقة الشرقية. 

 

رطوبة العاصفة المدارية لبان تُشعل فتيل الوسم في المملكة

وتشكل الرطوبة المدارية المُصاحبة للعاصفة لبان التي أثرت على سلطنة عُمان واليمن خلال الأسبوع الحالي الشرارة الموقدة لهذه الحالة المرتقبة من عدم الإسقرار الجوي ولـ موسم الوسم، حيثُ تندفع الرطوبة الإستوائية المُصاحبة للعاصفة المدارية لبان نحو المملكة عبر أجزائها الجنوبية، لتتصادم مع أحواض جوية أخرى أكثر برودة قادمة عبر الشمال (الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط)، بحيث ينشأ عن هذا التصادم للكتل المختلفة تطور لحالة من عدم الإستقرار الجوي ونشوء للسُحب الركامية الرعدية المحملة بالرطوبة والأمطار المتوسطة والغزيرة. 

 

المناطق المشمولة بتوقعات الأمطار بمشيئة الله تعالى

أما عن المناطق المشمولة بتوقعات الأمطار بمشيئة الله تعالى فهي تبدأ بالمرتفعات الغربية والجنوبية الغربية من المملكة اعتباراً من الأربعاء، بحيث تتشكل السُحب الركامية الرعدية وتتساط الامطار المتوسطة والغزيرة على أجزاء من جازان وعسير والباحة، مع امتداداها إلى أجزاء من مكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف، وربما جدة.

 

الهطول التراكمي للأمطار في مناطق المملكة حتى يوم الأحد 21/10/2018م  

 

فرص الأمطار تمتد يومي الخميس والجمعة والسبت لتشمل اجزاء من المنطقة الشرقية مثل الهفوف والإحساء وربما الدمام، اضافة لمنطقة الرياض بمافيها مدينة الرياض، كما تشمل الأمطار بمشيئة الله كل من حائل والجوف ومنطقة الحدود الشمالية مثل عرعر وسكاكا

 

عواصف رملية ورياح هابطة محتملة

وينوه "مركز طقس العرب الإقليمي" إلى وجود احتمالية عالية لتأثر المناطق الوسطى والشرقية والشمالية من المملكة بموجات من الغبار نتيجة لنشاط الرياح الهابطة المُصاحبة للسُحب الرعدية، وبالتالي فرصة عالية لتدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار،  لذا نُهيب لمرضى الجهاز التنفسي والعيون أخذ اقصى درجات الحيطة والحذر للتعامل مع مثل هذه الظروف الجوية.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً